Nefertari 2010

كل سنه وكلكو طيبين يا بنات
Nefertari 2010

جميلة الجميلات


    اصل تسميه اسم مصر بـــــــEGYPT

    شاطر
    avatar
    فينوس
    مشرفة خاصة
    مشرفة خاصة

    عدد المساهمات : 113
    تاريخ التسجيل : 25/05/2010

    Neferttty اصل تسميه اسم مصر بـــــــEGYPT

    مُساهمة  فينوس في الثلاثاء يونيو 15, 2010 7:28 pm

    تعالو نتعرف سويا على اصل كلمه مصر


    نعلم جميعا ان كل بلد بلاد الدنيا فقد أخذت أسماءها من أسماء من إكتشفوها أو حكموها ، أو من تاريخ أرضها و تاريخ سكانها ونشاطهم وعقائدهم


    لو ألقينا نظرة على الجدول الدورى للعناصر ، نجد أن بعض المعادن أخذت أسماءها من أسماء بعض البلاد مثل "الجرمانيوم" من ألمانيا


    Germany .


    وكذلك فى معدن الفضة


    Argentum)


    باللغة اللاتينيه)


    حيث أعطى إسمه لبلد هى الارجنتين


    ومايهمنا هو اصل تسميه مصر بهذا الاسم


    ونعلم جميعا أن نوح عليه السلام هو أبو البشرية جميعها بعد الطوفان المشهور . وتأكدت هذه الحقيقة


    التاريخية بما جاء فى التوراة وبما جاء بعد ذلك مصدقا لها فى القرآن الكريم ولم يختلف على تلك الحقيقة عالم


    واحد من علماء التاريخ والجنس البشرى . وقال تعالى فى هذا الشأن : "وجعلنا ذريته هم الباقين" (الصافات


    77) ، أى لم يجعل الله لأحد ممن كان مع نوح فى سفينته من المؤمنين نسلا ولا عقبا سواه . وأصبح بذلك كل


    من على وجه الأرض من سائر أجناس بنى آدم ينسبون إلى أولاد نوح الثلاثة : سام وحام ويافث



    بعد غرق


    إبنه "يام" لعمله غير الصالح لقول الله تعالى : "قال يا نوح إنه ليس من أهلك إنه عمل غير صالح .. " (هود


    46) . وكلمة "اليم" فى اللغة العربية كما هى فى العبرية وفى اللغة المصرية القديمة مشتقة من إسم هذا


    الولد العاق وكأنما أراد الله سبحانه وتعالى التذكرة بعاقبة العقوق .



    و اللذي يهمنا الان هو حام , و له اربعة اولاد هم :



    1- كوش , و قد سكن كوش بلاد السودان , و سميت قديما باسمه حيث معروف ان اسم السودان قديما هو بلاد كوش , و اليه ينسب اهل السودان و الافارقة .



    2- فوط , و سكن الشمال الافريقي , و اليه ينسب شعوب بلاد المغرب .



    3- كنعان , و سكن منطقة فلسطيا ( او فلسطين ) و لهذا كان اسم فلسطين قديما هي بلاد كنعان و اليه ينسب الكنعانين و الفلسطينين اجمالا .



    4- مصرايم , و هذا الاخير سكن منطقة مصر العليا , و مصرايم هي الاسم العبري لمصر وفقا للميثولوجيا


    التوراتية . فاذن اشتقاق اسم مصر في الاصل من الاسم العبري مصرايم , و يقال ان معناه هو البلد المكنونة الحصينة , و يقال ايضا البسيطة الممتدة




    و عليه فان اصول المصريين اجمالا هي لحام بن نوح ( حاميين ) , لكن حقيقة بعد اختلاط الشعوب و تزواجها


    من بعضها البعض فمسألة نقاء السلالة تعد الان من المستحيلات بل و الخرافات مالم تسند باسناد نسبي معتمد



    وجاء إسم مصر من أسلاف حام ابن نوح عليه السلام ، وتم تعريف أرضها بأرض حام كما جاء فى أسفار


    العهد القديم (التوراة) ، ويعنى ذلك أن الموطن الأول للجنس الحامى هو مصر، وهذا يتفق مع مااتفق عليه


    عدد غير قليل من العلماء المحدثين .



    وارتبط لفظ حام لغويا وتاريخيا باللفظ المصرى القديم "خيم" أو "كيم"


    khem أو kem


    الذى تم إطلاقه على


    الجزء الخصيب المنزرع بأرض مصر ويعنى باللغة المصرية القديمة : الأرض السوداء تمييزا له عن الجزء


    غير الخصيب من أرضها الذى كان يسمى بلغتها القديمة "تا-دشر"


    dshrt


    ويعنى البلاد الحمراء أى الصحراء ، وهى أصل كلمة deserere باللاتينية ومنها كلمة


    desert


    بالإنجليزية .



    أما مصر بوجهيها القبلى والبحرى وبصحرائها شرقا وغربا كان يطلق عليها اللفظ "مصر"


    إسما لها ،


    وهو مشتق من إسم "مصرائيم"


    Misraim


    ابن حام ابن نوح عليه السلام ، حيث كان هو ونسله أول سلالة بشرية سكنت أرض مصر كلها .


    ومصرائيم ينطق بالعبرية


    Mitsri-im


    وهو ابن حام كما جاء فى سفر التكوين 6:10 بالعهد القديم ، وجاء فى دائرة المعارف الصادرة عن جامعة كولومبيا ، وفى قاموس إيستون الإنجيلى وقاموس سميث الإنجيلى : أن مصرائيم ابن حام ابن نوح هو الشخص الذى تم تسمية أرض مصر كلها بإسمه ، وكان ينطق إسمها باللغة المصرية القديمة "مشر"


    md-r ،


    أى "مصر


    وإسم "مصر" له تاريخ وأصل مشرف ، وهى التى ظلت محور التاريخ العالمى لأكثر من ثلاثة آلاف وخمسمائة عام ، وأصبحت بعد ذلك قلعة للعالم الإسلامى ، وستبقى بإذن الله هى "مصر" – مصر المحروسة .. التى كرمها الله تعالى بذكر إسمها فى ثلاثة مواضع بالقرآن الكريم ، وكأنما يريد أن يذكرنا بنسبتها إلى "مصرائيم" ابن حام ابن نوح عليه السلام . إذن فكيف أتتنا الكلمة "إيجيبت" Egypt إسما لبلدنا الحبيب ، وهى التى لاصلة لها لغة أو تاريخا بالكلمة الجميلة "مصر" .. فاللفظ "إيجيبت" مشتق من اللفظ الإغريقى "إيجيبتوس" Aegyptus الذى تفرع عنه لفظ "قبط" و "أقباط" إشارة لسكان مصر وليس إشارة للبلد نفسه .. !! .



    و اما كلمة ( قبط و جمعها اقباط ) فجاءت من نطق اليونانين لمصر , ايجيبت ( بالجيم الجافة ) و العرب يقلبون الجيم الجافة الي قاف و العكس , و بالتالي نطقت قبط عندهم


    يقول بعض من يتمسك باللفظ "فبط" أن اللفظ الإغريقى "إيجيبتوس" هو الذى تم إشتقاقه من اللفظ المصرى


    القديم "حا-كا-بتاح"


    Hw-ka-Ptah


    ، أى مكان روح الإله بتاح الذى كان يعبد فى بلدة منف عاصمة مصر فى


    عهد الدولة القديمة .. ثم يقول هؤلاء البعض أن الإغريق وجدوا صعوبة فى نطق حرف


    H


    فى أول اللفظ



    المصرى وآخره فنطقوه "إيجيبتوس" ، ثم ألغى هؤلاء البعض بعضا من حروفه وشوهوه تماما ليصبح


    "قبط"


    Ka-Pat


    .


    فلماذا نلتصق نحن سكان


    مصر مسيحيون ومسلمون بهذا اللفظ وننتسب إليه .. هل هو تقديسا وعشقا لهذا الإله "بتاح" ..!!.



    وأقول اللفظ "إيجيبتوس" ومنه بعد ذلك للأسف "إيجيبت


    " Egypt


    أنه لفظ


    إغريقى من الرأس حتى الحافر ، حيث كان "إيجيبتوس" حاكما لمصر أعطى لسوء الحظ إسمه لها ، وهو ابن


    بيلوس


    Belus


    ، والأخ الشقيق لدانوس


    Danaus


    الذى كان يحكم ليبيا . والحدوتة التى اشتهرت عن


    "إيجيبتوس" ، أنه كان أبا لخمسين ذكرا ، أراد أن يزوجهم لبنات أخيه الخمسين على غير رضاهم ورضى


    أبيهم دانوس ، فاتفق الأب مع بناته على ذبحهم ليلة الزفاف ، ونجا واحد منهم فقط فانتقم لإخوته وقتل عمه


    دانوس .. ومرجعنا قى ذلك هو دائرة معارف اليونان القديمة ، كما يمكن الوصول إلى تلك المعلومات بسهولة


    بأى آلية للبحث على شبكة معلومات الإنترنت . وفى علم اللغة وأصل الكلمات نجد أن كلمة "إيجيبتوس" تعنى


    Supine Goat


    أى التيس الخامل .



    وإذا علمنا أن الحدوتة السابقة عن "إيجيبتوس" هذا كانت من وحى خيال هوميروس فى أسطورته التى ألفها


    فى وقت يقع بين عامى 1600 ، 1200 قبل الميلاد ، حيث كان حلم هوميروس والحلم الإغريقى القديم بصفة


    عامة هو الإستيلاء على مصر ، وتحقق ذلك بالفعل على يد الإسكندر الأكبر بعد ذلك فى عام 313 قبل الميلاد ،


    فأطلق البطالمة لفظ "إيجيبتوس" على مصر وسكانها من وحى أسطورة هوميروس المشار إليها ..




    وإذا علمنا أن نسب هذا "الإيجيبتوس" ابن بيلوس يمتد من جهة أمه فى أساطير اليونان القديمة إلى


    "زيوس" ، الذى نصب نفسه ملكا على كل آلهة الإغريق ، بعد أن اغتصب العرش من أبيه "خرونوس" ، وأصبحت كلمته هى العليا فى مجلس آلهة ا .. !!



    إذا علمنا كل ذلك .. ألا يصبح من حقنا كمصريين نعتز ببلدنا "مصر" بمحو هذا اللفظ "إيجيبت"


    Egypt


    فى


    كل المحافل الدولية ونقول


    Arab Republic of Misr


    بدلا من


    Arab Republic of Egypt


    ، ويقول


    إخواننا المسيحيون – إن اقتنعوا : الكنيسة المصرية الأرثوذكسية بدلا من الكنيسة القبطية الأرثوذكسية


    .


    فكلمة مصر لها معنى وناريخ مشرف . أقله هو إنتسابنا إلى مصرائيم ابن حام الذى آمن برسالة جده نوح


    عليه السلام ، وسار على منهجه فى الإيمان بالله .. وذلك بدلا من إنتسابنا إلى هذا التيس الخامل "إيجيبتوس"


    فى الأسطورة اليونانية ، أو انتسابنا إلى هذا الإله الذى يسمى "بتاح" ، فلا معنى لذلك أبدا ، ولاصلة له بأى تاريخ مشرف لنا



    ولككننا لالائسف نعلم انه من الصعب تغير اسم


    EGYPT


    الى


    MISR


    لا انه ارتبط لدى جميع دول العالم مصر با ايجيبت


    وفى نهايه بتمنى اكون قدرت وصلت لا اصل معنى اسم مصر وخاصه فى كلمه ايجيبت لانه هناك اراء مختلفه فى شان هذا الا سم



    بامانه وحتى لا اكون تعديت على مجهود وحق الغير


    الموضوع منقول كاملا


    6.3 6.3 6.3 :3.
    6:

      الوقت/التاريخ الآن هو الجمعة أبريل 20, 2018 11:05 am