Nefertari 2010

كل سنه وكلكو طيبين يا بنات
Nefertari 2010

جميلة الجميلات


    اســــــــــــــــــــوان بوابه المحروسة من الجنوب

    شاطر
    avatar
    فينوس
    مشرفة خاصة
    مشرفة خاصة

    عدد المساهمات : 113
    تاريخ التسجيل : 25/05/2010

    Neferttty اســــــــــــــــــــوان بوابه المحروسة من الجنوب

    مُساهمة  فينوس في الثلاثاء يوليو 13, 2010 1:19 am

    بسمالله


    تعتبر أسوان بوابة المحروسة من جهة الجنوب، وهي حلقة الوصل بين شطري وادي النيل شماله وجنوبه وهي نقطه الاتصال بين مصر وأفريقيا. فهي آخر محافظات صعيد مصر جنوبا، وسماها المصريون القدماء (سونو) أي السوق، حيث كانت منطقة تجارية ومحطة القوافل التجارية القادمة من النوبةالقديمة.
    وقد حرف الإغريق ذلك الاسم إلى (سين) ثم أطلق عليها الأقباط ( سوان ) إلي أن جاء العرب في القرن السادس الميلادي فنطقوها ( أسوان ) .

    تقع محافظة أسوان جنوب جمهورية مصر العربية وموقعها يمنحها طبيعة خاصة حيث انها تتميز بوجود الرمال الصفراء والأراضي الخضراء والمياه الصافية، لذا تعتبر نموذج رائع لجميع الفنانين والمؤلفين حيث انهم يعملون في جو يحيطه الهدوء والجمال.

    "لا يمكنك زيارة مدينة الاقصربدون زيارة اسوان حيث الوجوه السمراء الضاحكة وأشعة الشمس الدافئة والمساحةالصغيرة التي تجبرك ان تقطعها سيرا ًعلى الاقدام خاصة على ضفاف نهر النيل حيث موقعها ومشاهدة « الفلوكة » وسماع الموسيقى النوبية حيث ممكلة قوش القديمة التي كانت تمتد بجوار النيل من اسوان الى الخرطوم في الجنوب وما زالت للنوبيين عاداتهم وتقاليدهم وهندستهم المعمارية ولغتهم الخاصة بهم.
    وتضم النوبة العشرات من المواقع الاثرية ذات الاهمية ويوجد 24 معبدا بالاضافة الى الحصون والمقابر التي كانت مهددة بمياه السد العالي من بينها دندور والليسية وعمدا ووادي السبوع وقد تم نقل معظمها من اماكنها واشهرها معابد «فيله» و«كلابشة» و«ابو سمبل» والان يمكنك ان تستكشف النوبة الجديدة من خلال جولة بحرية في بحيرة ناصر وترى تلك المعابد بكل سهولة، هذا بالاضافة الى التنقل بين اديرتها ومتاحفها ومشاهدةالسد العالي، لكن لا يمكنك زيارة اسوان بالذات بدون القيام بجولة في السوق الخاص بها وشراء اغطية الرأس المزينة بالنقوش والسلال المصنوعة من الخوص وكذلك شراء التوابل والعطور القادمة من اراضيها وليست موجودة بمكان اخر غير اسوان وتناول الشاي في مقاهيها المميزة وذلك في فترةالمساء بعد التجول صباحا ًبين اثارها وجزرها، واشهر هذه الجزر :
    جزيرة النباتات وهي عبارة عن حديقة نباتية تزخر بالنباتات والاشجار من جميع انحاءالعالم تقع في وسط نهر النيل بالقرب من جزيرة الفينتين وتعد معرضا طبيعيا لنباتات واشجارالمناطق الحارةوالمدارية.
    *************
    جزيرة الفينتين* اما جزيرة الفينتين فكانت من اقوى الحصون على حدود مصر الجنوبية وتقع حاليا مقابل فندق كتراكت وكان معبودها هو «الإله خنوم» وبالقرب من هذا المكان يوجد مقياس للنيل الذي بناه المصريون القدماء معتقدين بان هذا المكان قريب من منبع النيل كما يوجد بالقرب من معبد خنوم الموجود بالجزيرة مقبرة رومانية اغريقية ومعبد «ساتت» الذي شيدته الملكة حتشبسوت.ويتم عرض قصة هذا المعبد في عروض الصوت والضوء ليلا ًحيث يعكس الضوء المباني والصخور البركانية على المياه المحيطة بالمعبد.
    * التنقل في أسوان ويمكن الوصول الى كل من «كوم امبو» و«ادفو» من خلال الرحلات النيلية بالبواخر السياحية بالفلوكة اوبالطريق البري وستجد معبد «حاروايريس» و«سوبيك البطلمي» بالقرب من كوم امبو حيث يوجد على ارضمرتفعة بجانب النيل تحيط به حقول القصب، ولأن المعبد مشترك بين كل من الطبيب الصالح «حارو ايريس»
    وإله التماسيح «سوبيك» فبالتالي له مدخل مزدوج وهو مزدوج بالاضافة الى قدس الاقداس، ومن النقوش البارزة على الجدران رسم يوضح معدات جراحية قديمة ومناشير عظام ادوات لعلاج الاسنان وتوجد بالقرب من هذا المكان ثلاثة تماسيح محنطة وهي الان في مقصورة حتحور.
    *************
    مدينة ادفو :هي تقع على بعد 105 كيلومترات من اسوان تقريبا الا انه يوجد بها افضل معبد وهو من المعالم التي يحرص على رؤيتها كل من يهتم او شغوف بالاثار، وقد اقيم المعبد على امتداد فترة حكم 6 من البطالمة وكان مخصصا لعبادة «الإله حورس» الذي له رأس صقر ثم اكتشاف المبنى الرئيسي الذي يضم بهوأعمدة وتوجد العديد من النقوش البارزة من بينها رسم يمثل عيد اللقاء الجميل الذي يتم فيه عودة الارتباط السنوي بين حورس وزوجته حتحور، كما يضم رسما بارزا على السقف للآلهة توت في مقصورة حيث يحتوي ايضا على مقياس النيل وساحة للقرابين وصرح في مدخله. ولا يمكن ان تترك اسوان بدون زيارة معبد «كلابشة» بعد نقله الى مكانه الحالي عام 1970 مع اثار اخرى من النوبة حيث شيد هذا البناء الامبرطور «اوكتافيوس اغسطس»
    وقد تم في نفس الوقت نقل مقصورة كرطاسي مع العمودين اللذين يتوجهما رأسا حتحور، ويقع المعبد الان بالقرب من بحيرة ناصر وعلى مقربة منه توجد اثار نوبية اخرى لرمسيس الثاني منحوتة في سفوح التلال توضح قوته العسكرية
    ****************
    .معبد «ابو سمبل»: الذي تم انقاذه بنقله لمكانه الحالي فكان حدثا تاريخيا،فعندما تعرض المعبدان للغرق في بحيرة ناصربسبب اقامة السد العالي حصلت الحكومةالمصرية على مساندة اليونسكو وبدأت عملية الانقاذ عام 1964واستمرت حتى عام 1968 تم خلالهما فك المعبدين ورفعهما مسافة 60 مترا ًأعلى صخرة من الحجر الرملي حيث كان المعبدان قد اقيما منذ ما يزيد على 3 الاف سنة وتم نقلهما وتجميعهما بنفس الوضع والمسافات والشكل السابق في المكان الجديد واقيم جبل صناعي للتغطية من اجل نفرتاري وبالنظر اليهما تعتقد انهما معبد واحد.

      الوقت/التاريخ الآن هو الجمعة أبريل 20, 2018 11:05 am